34
0

يوم لن ينساه الخامس مكرر على الجمهورية في الثانوية العامة (أ خبر جديد هام

34
Reading Time: 3 minutes

نقل لكم أحمد سمير:


10:53 م


الثلاثاء 17 أغسطس 2021

كتبت-إشراق أحمد:

حتى ظهر اليوم، كان هاتف محمود محمد حسن هادئًا، يتلقى مكالمات كل حين، لكن بعد دقائق من ظهور صورته واسمه بين أوائل الثانوية العامة للشعبة الأدبية انقلبت وتيرة الساعات؛ ضج المنزل بالحضور، مَن يعرف والغرباء، كثير من التصوير والحديث حتى أنه لم يحظ بوقت للجلوس مع أسرته بعد النتيجة، للمساء لا يتوقف الهاتف عن الرنين، فيما يقف محمود بين تلك التفاصيل مذهولاً “أنا أصلاً طبيعتي باخد جمب طول الوقت مش مستوعب إزاي بقيت مصدر اهتمام” مبتسمًا يقول صاحب المركز الخامس مكرر على الجمهورية.

أعلن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، ظهر اليوم، نتيجة الثانية العام للعام الدراسي (2020-2021)، وقال خلال المؤتمر الصحفي إن عدد أوائل الثانوية العامة هذا العام بلغ 47 طالبًا وطالبة، وإن نسبة النجاح هذا العام بلغت 7% وسيدخل الدور الثاني135.396 طالبا وطالبة بدءا من 4 سبتمبر 2021.

1 (2)

لحظة ما كانت بالحسبان؛ يجلس محمود مع والدته لمتابعة مؤتمر وزير التربية والتعليم، يريد أن يعرف موعد إعلان النتيجة لا أكثر، لكن حين ظهرت صور أوائل الثانوية العامة للشعبة الأدبية توقف الزمن. يرى الطالب صورته، لا يصدق، يقرب الشاشة أكثر، “معقول أنا” يحدث نفسه، تُهلل الأسرة إلا أن محمود يواصل تكذيب المشهد حتى يسمع اسمه على لسان الدكتور طارق شوقي، وقتها وفقط صدق أنه أصبح في قائمة الأوائل على الجمهورية.

رغم تفوقه الدراسي الدائم حتى بلوغ الثانوية العامة، لكن محمود استبعد تمامًا أن يكون بين أوائل الجمهورية، ما مر به طيلة الشهور ماضية أكد له ذلك “من يناير اللي فات تعبت جدًا لغاية وقت الامتحانات وكنت بذاكر بالعافية”. أثر التوتر الشديد الذي ألم بالطالب مع دخول المرحلة الثانوية على صحته الجسدية. كان ابن محافظة القاهرة كلما سمع أسماء الأوائل حلم أن يكون واحد منهم، إلا أنه أصبح أمرًا “مستحيلاً جدًا” بعد تعرضه للأزمة الصحية.

أقنع محمود نفسه بأن الحلم انقضى، وكذلك أسرته خاصة وقت الامتحانات “كتير كنت برجع متضايق حاسس أن درجاتي هتكون سيئة”، طالما أخبروه أن يجتهد قدر استطاعته ولا يفكر بالقادم، لكن مع ظهور النتيجة لم يسلم الطالب من تعليقات عائلته “ماكنوش مصدقين قعدوا يقولي لي يعني كنت بتضحك وتكدب علينا في الامتحانات” ضاحكًا يحكي محمود لمصراوي بينما يرى أن ما حدث أكبر من خياله.

منذ الصباح يستقبل ابن منطقة زهراء المعادي بالقاهرة العديد من المكالمات، الأصدقاء والمعلمين والأقارب، وتفاجأ محمود ببعضها “محافظ القاهرة كلمني وقالي شرفت المحافظة وكمان نائب البرلمان عن دايرة المعادي”. أصبح طالب الثانوية العامة محط الأنظار.

2

مرارًا واصل محمود الحديث لوسائل الإعلام والسائلين عن تجربته في الثانوية العامة، كيف أنه حصل على دروس خصوصية في جميع المواد لكنها كانت بالنسبة له عامل مساعد أوقفها قبل شهرين من الامتحانات، واعتماده على قناة النيل التعليمية. حرص الطالب أن يكون الصورة التي طالما أرادها لأوائل الثانوية العامة “لما كنت أشوفهم السنين اللي فاتت كنت بحس أنهم مش واقعيين اللي يقول كنت بمشي 500 كيلو عشان اروح السنتر ومباخدش دروس”. أراد صاحب المركز الخامس ألا يجمل الأمور بعد التفوق.

انفض الجمع في منزل محمود إلا أن الاحتفال مازال مستمرًا مع أسرته. يعلم محمود ما يريد “إن شاء الله ادخل اقصاد وعلوم سياسية”، يحلم ابن محافظة القاهرة أن يلتحق بالسلك الدبلوماسي، يشعر أن النتيجة ما هي إلا بداية والطريق مازال يتمهد، لكن الأكيد أن السابع عشر من أغسطس لعام 2021 في حياة صاحب الخامس مكرر بين أوائل الثانوية العامة أصبح يومًا لن ينسى.

[

أحمد سمير هاني
WRITTEN BY

أحمد سمير هاني

موقع إبن مِصر الإخباري، موقع إبن البَلد، أخبار علي مدار الساعة.
رئيس التَحرير: أحمَد سَمير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.