50
0

من صحراء كردستان.. محادثة مؤثرة لوالد أحد أوائل الثانوية الع خبر جديد هام

50
Reading Time: 3 minutes

نقل لكم أحمد سمير:


05:48 م


الثلاثاء 17 أغسطس 2021

كتب- محمد مهدي:

داخل صحراء كردستان بالعراق لم يتمالك المهندس أحمد عبدالرازق نفسه، بكى من فرط السعادة بينما يتابع مؤتمر وزير التربية والتعليم لإعلان نتائج الثانوية العامة، عندما علم باختيار ابنه الصغير “عمر” ضمن أوائل الثانوية العامة بالشعبة العلمية رياضيات، لم ينتظر كثيرا، اتصل على الفور لتهنئته على الإنجاز الكبير، وفقا لحديثه لمصراوي.

كان الأب المكافح قد سافر منذ فترة قصيرة إلى كردستان العراق للعمل في شركة بترول، لكنه حرص على توفير “باقة” إنترنت “عشان أقدر أشوف مؤتمر الوزارة” على منصات التواصل الاجتماعي، حصل على راحة لساعات ليجلس في منطقة “الشبكة فيها قوية” قبل التعرف على النتيجة السعيدة وإجراء محادثة مؤثرة مع نجله “بكيت من الفرحة وأنا بكلمه، قلت له رفعت رأسنا، وكان مبسوط طبعا إنه طلع من الأوائل”.

صورة 1

خلال الحديث علم الأب بتعرض الأم إلى وعكة صحية من شدة السعادة، تحولت فرحته إلى قلق لكن الزوجة سرعان ما شعرت بالتحسن “تعبت من المفاجأة، بيحصلها لما بتتعرض لمجهود زيادة أو بتتفاعل مع حدث كبير” كادت أن تذهب إلى طبيب مختص لكن تلاشى الإجهاد مع التواصل العائلي رغم المسافات “بكون حريص على متابعتهم لحظة بلحظة طول ما بكون مسافر”.

وقال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني إن أوائل الثانوية العامة هذا العام بلغوا 47 طالبا وطالبة، وأعلن شوقي نتيجة أوائل الثانوية العامة للعام الدراسي (2020 – 2021).

وقال شوقي إن نسبة النجاح العامة لدفعة الثانوية العامة المصرية (2020 – 2021) بلغت 74% وسيدخل الدور الثاني 135.396 طالبا وطالبة بدءا من 4 سبتمبر 2021.

الشاب الموهوب في دراسته يحصل دائما على الدعم من والديه “من أول السنة قولت له أعمل اللي عليك ولكل مجتهد نصيب، وعمري ما قولتله ذاكر، لأنه دايما عارف مصلحته وبيتعب عشان ينجح” يحرص الأب على الوقوف بجوار “عمر” وكان يرغب في التواجد بجواره خلال هذا اللحظات الهامة لكنه اضطر إلى السفر لكردستان العراق لنحو شهر في مهمة عمل.

تلتقط الأم أطراف الحديث متحدثة عن تفوق الابن “السر هو اعتماده على ربنا قبل أي شيء، وإنه بياخد بالأسباب، بيعمل اللي عليه من غير ما حد يكلمه، لو عنده مذاكرة يخلصها” في الوقت نفسه هناك عامل على الأسرة من أجل تهيئة الأجواء حتى يتمكن من مراجعة دروسه بتركيز تام “وأوقات كنا ننصحه يأخد راحة عشان يقدر يواصل المذاكرة”.

يشعر الحاصل على المركز الثالث بالشعبة العلمية رياضيات بالامتنان إلى الدفء العائلي “والدي كان بيكلمنا طول الوقت، ومن إمبارح مستني النتيجة زينا، وكان بيشوف المؤتمر معانا (أونلاين)” لا يمنعه العمل عن التواجد مع أسرته في تلك المناسبة الكبرى “بيكون مهتم بالكلام معانا رغم إنه أوقات كتير بيتعرض لمخاطر في شغله” نظرا لصعوبة الأوضاع في السنوات الفائتة بالمنطقة التي يعمل بها.

صورة 2
بعد النتيجة المبُشرة التي اقتنصها “عمر” في مرحلة صعبة بالثانوية العامة ينوي الالتحاق بالكليات المتخصصة في البرمجة “وخاصة الأمن المعلوماتي، هو بيحب المساحة دي وبيذاكر دايما وبياخد كورسات” يمتلك اهتمام بالغ بالمجال وموهبة في التعلم والتطور لذلك لن تقف العائلة في طريقه.



[

أحمد سمير هاني
WRITTEN BY

أحمد سمير هاني

موقع إبن مِصر الإخباري، موقع إبن البَلد، أخبار علي مدار الساعة.
رئيس التَحرير: أحمَد سَمير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.