إبن مصر: صحيفة إخبارية مصرية: أخبار دولية، أخبار علمية، سياسية, رياضية، ثقافية، دينية، منوعات، أخر الأخبار العاجلة، تعليم

مصدر ليفربول يهزم أرسنال بثلاثية بمُشاركة المصريين صلاح والنني

0 54

انتصر ليفربول على أرسنال 3-1 في قمة الجولة الثالثة من الدوري الإنجليزي، ليمنع المدير الفني لليفربول يورغن كلوب، نظيره ميكيل أرتيتا من ترسيخ العقدة، وانتصر أرتيتا في آخر مواجهتين بين الفريقين، ولكن كلوب تفوق على منافسه الإسباني وحصد نقطته التاسعة في البطولة مشتركا في الصدارة مع ليستر سيتي وإيفرتون، فيما توقف رصيد أرسنال عند 6 نقاط، في ظل مشاركة محمد صلاح ومحمد النني طوال المباراة مع الفريقين، وصناعة صلاح لهدف.

مباراة ملعب آنفيلد بدأت في ظروف جدلية، حيث تدخل ساديو ماني بقوة على كيران تييرني بالمرفق، ليمنحه الحكم كريج باوسون إنذارا في الدقيقة الثالثة، وفي الدقيقة 11، لعب ترينت أليكساندر أرنولد عرضية قابلها فيرجيل فان دايك برأسية لكن ديفيد لويز أزالها من على خط المرمى، وعرضيات أرنولد توالت، هذه المرة لماني الذي سدد صاروخية تصدى لها بيرند لينو في الدقيقة 16، وبعدها بـ 5 دقائق، سدد أرنولد صاروخا لمس هيكتور بيللرين وضرب عارضة لينو.لكن في الدقيقة 24، وعكس اتجاه اللعب، أخطأ أندي روبرتسون في التعامل مع عرضية أينسلي مايتلاند نيلز لتصل الكرة لأليكساندر لاكازيت الذي سدد كرة ضعيفة غالطت أليسون بيكر وسكنت شباك الريدز، لكن بعد مئات الثواني، تعادل ليفربول. اختراق رائع من محمد صلاح سدد على إثره على مرمى لينو، ليتصدى الألماني لكن تصل الكرة لماني الذي أودعها المرمى بسهولة، معلنا تعادل ليفربول.

وفي الدقيقة 34، أصلح روبرتسون خطأه في هدف لاكازيت، بعد أن استغل عرضية أرنولد التي مرت من الجميع ليتسلمها وينهي الهجمة بشكل رائع في مرمى لينو، وانتهى الشوط الأول بتلك النتيجة، ليبدأ الشوط الثاني بشكل أكثر هدوءا، حتى الدقيقة 58 حينما انفرد لاكازيت تماما بمرمى أليسون لكنه سدد في جسد الحارس البرازيلي، وبعدها بـ5 دقائق، كرر لاكازيت نفس الأمر بعد تمريرة رائعة من داني سيبايوس الذي حل بديلا لجرانيت تشاكا.وكاد ماني يسجل الهدف الثالث بعد تمريرة رائعة من بوبي فيرمينو، وإنهاء رائع منه، لكن الكرة ابتعدت بسنتيمترات عن مرمى أرسنال، وفي الدقيقة 83، مرر محمد صلاح بينية رائعة وصلت لدييجو جوتا الذي حل بديلا لماني، لكنه سدد في الشباك الصغيرة، وفي الدقيقة 86، حدث سوء تفاهم بين صلاح وجوتا أهدر على ليفربول فرصة الهدف الثالث، لكن البرتغالي حصل عليه بعد دقيقتين بتسديدة من على حدود المنطقة سكنت شباك لينو.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.