إبن مصر: صحيفة إخبارية مصرية: أخبار دولية، أخبار علمية، سياسية, رياضية، ثقافية، دينية، منوعات، أخر الأخبار العاجلة، تعليم

مصدر “القميص الملعون” يهدد برشلونة بعد رحيل سواريز

0 49

[ad_1]

بعد 6 سنوات احتل فيها الأوروجواياني لويس سواريز القميص رقم 9 بشكل منفرد في صفوف نادي برشلونة الإسباني، بات هذا القميص يبحث عن لاعب جديد.

سواريز انتقل إلى ليفربول خلال فترة الانتقالات الصيفية لعام 2014 قادما من ليفربول الإنجليزي، ليحمل القميص رقم 9، قبل أن يرحل عن صفوفه بعد 6 سنوات في طريقه إلى أتلتيكو مدريد الإسباني خلال الميركاتو الصيفي الحالي.

صحيفة “سبورت” الكتالونية أن جميع لاعبي الفريق الكتالوني استقروا على القمصان التي سيرتدونها في الموسم الجديد، ولم يتبقَ سوى 4 قمصان فقط للاعبين الجدد.

وأوضحت الصحيفة أن القمصان المتبقية هي التي تحمل أرقام 2 و4 و9 و25، حيث كان آخر من حمل تلك الأرقام هم البرتغالي نيلسيون سيميدو والكرواتي إيفان راكيتيتش وسواريز والبلجيكي توماس فيرمايلين قبل رحيلهم.

تجاهل لاعبي برشلونة

وعلى الرغم من الأهمية التي يحظى بها القميص رقم 9 بين جميع أندية العالم، إلا أن لاعبي الفريق الكتالوني تجاهلوا فكرة الحصول عليه، ولجأوا إلى أرقام أخرى بديلة.

الفرنسي أنطوان جريزمان، الذي كان يحمل القميص رقم 17، استغنى عنه، وعلى الرغم من أن القميص رقم 9 كان متاحا، إلا أنه طلب من زميله البرازيلي فيليبي كوتينيو الحصول على الرقم 7 الذي كان يرتديه في أتلتيكو مدريد.

قمصان لاعبي برشلونة

في المقابل، عمد اللاعب البرازيلي إلى الحصول على القميص رقم 14، بينما حصل اللاعب الشاب أنسو فاتي على الرقم 22 بعد تصعيده إلى الفريق الأول بشكل رسمي.

ويبقى الهولندي ممفيس ديباي، لاعب ليون الفرنسي، هو المرشح الأقرب لارتداء هذا القميص حال انتقاله إلى الفريق الكتالوني خلال الميركاتو الصيفي الحالي.

القميص الملعون

القميص رقم 9 لا يحظى بحب كبير من قبل جماهير نادي برشلونة، لا سيما مع تعدد التجارب التي فشلت وهي ترتديه على مدار السنوات الماضية، قبل قدوم سواريز.

ولعل أبرز الأمثلة على ذلك البرازيلي رونالدو، الذي انتقل إلى الفريق في 1996 قادما من آيندهوفن الهولندي، ولكنه لم يكمل سوى موسم وحيد لينتقل إلى إنتر ميلان الإيطالي.

بعد رحيل رونالدو، ارتدى سوني أندرسون الرقم بين عامي 1997 و1999، ولكنه لم يحقق النجاح المطلوب.

زلاتان إبراهيموفيتش

ومنذ 1999 حتى 2009، عاش الرقم 9 مرحلته الذهبية في برشلونة، رفقة الهولندي باتريك كلويفيرت والكاميروني صامويل إيتو.

في 2009، انتقل الرقم إلى السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، حيث كانت الجماهير تعول عليه كثيرا، إلا أن موسميه رفقة الفريق الكتالوني لم يكونا على ما يُرام.

بويان كريكيتش ارتدى أيضا نفس القميص بعد إبراهيموفيتش، ولكنه فشل في تقديم المستويات المطلوبة، ليرحل القميص إلى التشيلي أليكسيس سانشيز الذي ارتداه حتى 2014.

[ad_2]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.