40
0

لماذا تزداد أهمية محاكيات الألعاب بمرور الوقت

40
Reading Time: < 1 minutes

نقل لكم محمد عبد السميع:

يعرف مجال الألعاب بتغيره المستمر. حيث تقوم الشركات المصنعة لأجهزة الألعاب المنزلية بإطلاق أجيال جديدة من أجهزتها بشكل دوري. لكن في معظم الحالات لا تقوم هذه الأجيال بدعم ألعاب الأجيال السابقة. وهو ما زاد من أهمية محاكيات الألعاب.

ولعل ألعاب مثل Super Mario Bros لم تتأثر بهذه المشكلة. وذلك نظرًا لنجاحها الشديد. حيث تقوم نينتيندو بإطلاقها لكل جيل جديد وتبيع منها ملايين النسخ، بالرغم من أنها قد أُطلقت في عام 1985.

ولكن الألعاب الأقل شهرة لا تحصل على نفس الاهتمام، وعادةً لا تتمكن من النجاة عند إطلاق جيل جديد. ومن ناحية أخرى فبعض اللاعبين قد يستبعدون فكرة اقتناء الأجيال القديمة من أجهزة الألعاب.

اقرأ أيضًا: أسباب تدفعك لشراء الإصدارات الأقدم من منصات الألعاب المنزلية

محاكيات الألعاب

تقدم محاكيات الألعاب خدمة كبيرة لمجال ألعاب الفيديو. حيث أن هذه البرمجيات تسمح للاعبين بالوصول للألعاب القديمة التي لم يعد بالإمكان تشغيلها على الأجيال الحالية.

ولا يمكن استبدال المحاكيات إلا بالاحتفاظ بالنسخ القديمة من الألعاب والاحتفاظ بالأجيال القديمة من أجهزة الألعاب في نفس الوقت. ولعل هذه العملية ليست سهلة بالضرورة، بل قد تكلف المستخدم أموالًا طائلة ليتمكن من إيجاد الألعاب القديمة والنادرة.

وبشكل عام تعاني المجالات الفنية والترفيهية من خسارة مستمرة وقوية للمحتوى. ولعل السبب الرئيسي لذلك هو أن متخذي القرار قد لا يرون فائدة في الاحتفاظ بنسخ من هذه المحتويات، وهو ما قد يؤدي لاختفائها للأبد.

وتتيح محاكيات الألعاب حلًا لكل هذه المشاكل. إلا أنها قد لا تعمل بشكل ممتاز في معظم الحالات، وذلك نظرًا لأن الألعاب القديمة كانت مصممة لتعمل على أجهزة معينة. وقد تفشل المحاكيات في تقديم البيئة المناسبة التي كانت تقدمها هذه الأجهزة.

وتتيح منصات رائدة مثل أرشيف الإنترنت وصولًا إلى مجموعة من الألعاب الكلاسيكية التي يمكن لعبها في الوقت الحالي عبر استخدام برامج معينة.

اقرا أيضًا: ما هي الألعاب السحابية وكيف تختار ما يناسبك من بينها

وقد سمحت منصات اللعب السحابي من ناحية أخرى بالوصول لألعاب قديمة لا تسمح أجهزة الجيل الحالي بتشغيلها. مثل خدمة PS Now من سوني والتي تسمح بلعب ألعاب بلاي ستيشن 2 وبلاي ستيشن 3.

ويتوفر أيضًا محاكي RetroArch الغني عن التعريف والذي يسمح بالوصول للألعاب القديمة بسلاسة كبيرة. إلى جانب محاكيات متوفرة لكل جهاز من الأجهزة التي انتهت بمرور الزمن. مثل PS Vita وPSP.

ولكن من ناحية أخرى فمحاكاة الألعاب ليست عملًا قانونيًا بنسبة 100%. لكن لعل إيجاد طريقة للعب ألعاب لم تعد موجودة من الأساس بشكل مجاني لن يسبب خسارة كبيرة لشركات تطوير الألعاب.

اقرأ أيضًا: كيف ساهمت أرشفة الإنترنت في حمايته من الاختفاء

[

أحمد سمير هاني
WRITTEN BY

أحمد سمير هاني

موقع إبن مِصر الإخباري، موقع إبن البَلد، أخبار علي مدار الساعة.
رئيس التَحرير: أحمَد سَمير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.