24
0

كيف كانت تجربة استخدام حواسيب IBM منذ 40 عامًا

24
Reading Time: < 1 minutes

نقل لكم محمد عبد السميع:

تطورت المنتجات التقنية بشكل كبير في السنوات الأخيرة، لكن الوضع لم يكن كذلك منذ 40 عامًا. وذلك حيث إن المنتجات التقنية لم تكن بهذا التطور أو بهذا الانتشار، وتحديدًا الحواسيب الشخصية. ولا شك في أن اسم شركة IBM يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالحواسيب.

وذلك حيث إنه ومنذ 40 عامًا وتحديدًا في عام 1981 أطلقت شركة IBM حاسبها الشخصي الأول. وقد عرف هذا الحاسب باسم IBM PC (Model 5150). وقد حقق هذا الجهاز مبيعات ممتازة، وقد وضع أسس ومعايير عديدة تستخدم حتى يومنا الحالي.

وكان يمكن لأي شخص أن يشتري حاسبه الجديد من المتاجر المحلية، ولعل من أبرزها في هذه الأوقات متجر ComputerLand، كما أن IBM كانت تقدم حاسبها الشخصي بمواصفات متنوعة يمكن للمستخدم أن يختار فيما بينها.

اقرأ أيضًا: IBM تحصل على McD Tech Labs من ماكدونالدز

ووفرت الشركة في هذه الأوقات عددًا كبيرًا من الإكسسوارات والأدوات بما في ذلك قارئ الأقراص المرنة، ودعم الرسومات الملونة، وحتى أذرعة التحكم في الألعاب. وكان الحاسب الشخصي يأتي مع معالج واحد لجميع الإصدارات، وهو Intel 8088 بتردد 4.77 ميجاهرتز.

وكان الإصدار الأكثر انتشارًا من الحاسب يأتي مع 16 كيلوبايت من ذاكرة الوصول العشوائي، ومحول للرسومات، ولوحة مفاتيح، وبسعر 1,565 دولارًا أمريكيًا، وهو مبلغ يكافئ 4,121 حاليًا.

اقرأ أيضًا: IBM تطور تقنية للبرمجة بالاعتماد على اللغات الطبيعية

حواسيب IBM في 1981

كان الحاسب الشخصي يأتي أيضًا مع طابعة اختيارية بسعر يعادل 13,246 دولارًا أمريكيًا في الوقت الحالي. كما أن شراء الجهاز كان يتطلب من المستخدم شراء شاشة منفصلة، وهي التي كانت تأتي بسعر 345 دولارًا أمريكيًا وتدعم لون واحد فقط.

وإلى جانب ذلك فإن الجهاز كان يعتمد على نظام تشغيل IBM PC-DOS والذي يتم تطويره بالتعاون مع شركة مايكروسوفت، وكان يكلف 40 دولارًا أمريكيًا.

اقرأ أيضًا: آي بي إم تجعل الحواسيب الكمومية أكثر عملية

وعند دفع كل هذه المبالغ تأتي مرحلة التنصيب والتشغيل، والتي كانت تعد سهلة إلى حد كبير. حيث إن المستخدم كان يحتاج فقط لتوصيل الجهاز بمصدر الطاقة، وتوصيله بالشاشة، وفي العموم فإن الجهاز كان يأتي بجودة تصنيع ممتازة، بدايةً من الحاسب نفسه ووصولًا إلى لوحة المفاتيح والإضافات الأخرى.

وفي هذا الوقت لم تكن أجهزة الحاسب الشخصي تأتي مع نظام تشغيل ذو واجهة رسومية. وبدلًا من ذلك كان المستخدم يتعامل مع الأكواد ولهذا فإن الشاشات الملونة لم يكن لها داعي نظرًا لعدم وجود ألوان.

وبشكل افتراضي فإن حاسب IBM PC (Model 5150) لم يكن يأتي مع مساحة تخزين داخلية، وكان المستخدم يعتمد على محرك الأقراص إن وجد.

اقرأ أيضًا: استحواذ إنفيديا على ARM يواجه تحقيقًا للأمن القومي

وقد حققت تلك المنصة نجاحًا كبيرًا في ذلك الوقت. كما أنها قد انتشرت في أماكن العمل وفي بعض الجامعات. لكن يمكن وصفها بأنها بداية عهد أجهزة الحاسب. ولذلك فإنه ما من مقارنة بين الحواسيب التي نستخدمها اليوم وبين هذا الجهاز. لكن يمكن وصف حواسيب اليوم بأنها النسخ المطورة من ذلك الحاسب.

كيف تحول القرص المرن من فكرة إلى أيقونة تقنية

[

أحمد سمير هاني
WRITTEN BY

أحمد سمير هاني

موقع إبن مِصر الإخباري، موقع إبن البَلد، أخبار علي مدار الساعة.
رئيس التَحرير: أحمَد سَمير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.