14
0

جوجل عرضت على نتفليكس خصمًا خاصًا

14
Reading Time: < 1 minutes

نقل لكم محمد عبد السميع:

اتهمت شركة جوجل بإساءة استخدام سلطتها الاحتكارية والسلوك المناهض للمنافسة والتمييز في تعاملها مع مطوري تطبيقات أندرويد.

وتزعم دعوى قضائية جديدة تم رفعها مؤخرًا ضد عملاقة البحث بأنها عرضت تخفيضًا كبيرًا بشأن عائدات متجرها على نتفليكس من أجل تقليل استياء عملاق البث.

وحاولت العديد من المنصات مثل نتفليكس وسبوتيفاي الالتفاف على متطلبات استخدام نظام الفوترة الداخلية في متجر جوجل بلاي.

وكانت مثل هذه الصفقات تهدف إلى الحفاظ على نتفليكس باستخدام منصة الدفع الخاصة بجوجل.

وأدى الجمع المباشر لمعلومات بطاقة الائتمان من قبل نتفليكس وسبوتيفاي إلى نشر جوجل توضيح يقول إن تطبيقات متجرها يجب أن تستخدم نظام فوترتها مع منح تلك التطبيقات مدة عام للتغيير.

وفي هذا الإيداع، يتهم المحامون عملاقة البحث بتقديم حصة عائد مخفضة بشكل كبير لمنصة نتفليكس بهدف القضاء على رغبتها في استخدام نظام دفع بديل.

ويتضمن الملف نفسه أيضًا ادعاءً بأن حصة أرباح جوجل العادية تعسفية. إذ تطلب الشركة عادةً عمولة بنسبة 30 في المئة من مشتريات متجرها.

وتشير الدعوى إلى أرقام داخلية في جوجل توضح أن مستوى التعادل لمشاركة الأرباح يبلغ نحو ستة في المئة.

وتقتبس الشكوى من اتصالات الشركة الداخلية التي تعترف بأن تحديد الرسوم التعسفية بنسبة 30 في المئة لا سبب منطقي لها بخلاف تقليد شركة آبل.

وفيما يتعلق بالمنافسة، يستشهد المحامون بتقديرات الشركة التي تقول إن لاعبًا رئيسيًا مثل سامسونج يمكنه تحقيق 0.1 مليار دولار من العائدات لعام 2019، بينما حقق متجر جوجل بلاي نحو 4 مليارات دولار من هواتف سامسونج فقط.

وأكدت متحدثة باسم الشركة أن جميع المطورين ملتزمين بنفس السياسات مثل جميع المطورين الآخرين، بما في ذلك سياسة المدفوعات. ولطالما كان لدينا برامج تدعم المطورين بموارد واستثمارات محسنة.

علاوة على ذلك قالت إن هذه المبادرات كانت دليلًا على المنافسة الصحية في أنظمة التشغيل ومتاجر التطبيقات ويستفيد منها المطورون.

اقرأ أيضًا: 5 مزايا إضافية في خدمة Google One قد لا تعرفها

جوجل عرضت على نتفليكس خصمًا خاصًا

وفي حال كانت المزاعم صحيحة، فإن ذلك يعني أن الشركة كانت تريد منح نفتليكس صفقة غير متاحة لمطوري المتجر الآخرين.

ولن تكون الشركة وحدها أيضًا. إذ تشير رسائل البريد الإلكتروني الداخلية أيضًا إلى أن آبل عرضت امتيازات على نتفليكس لم توفرها للآخرين باستخدام متجر آب ستور.

وقد لا يكون لدى عملاقة البحث الكثير من الخيارات سوى تغيير ممارساتها. إذ خففت آبل مؤخرًا من قواعد متجر آب ستور كجزء من تسوية مقترحة. وسمحت للمطورين بعرض أنظمة دفع بديلة على العملاء – وهو أمر ما زالت جوجل تحظره.

ويعد السماح للمطورين باستخدام المعلومات من متجر آب ستور للاتصال بالعملاء عبر رسائل البريد الإلكتروني أحد التنازلات التي قدمتها آبل. ومع ذلك، تقول شركات مثل سبوتيفاي و Epic Games أن هذا لا يكفي.

وبين هذه الاكتشافات الأخيرة والدعاوى القضائية الأخرى، مثل تلك المقدمة من Epic Games والمدعين العامين للولاية. تواجه عملاقة البحث ضغوطًا قوية لاتباع آبل وتقديم تنازلات لتجنب المزيد من التداعيات القانونية الخطيرة.

اقرأ أيضًا: كوريا الجنوبية تهدف إلى إنهاء هيمنة آبل وجوجل



[

أحمد سمير هاني
WRITTEN BY

أحمد سمير هاني

موقع إبن مِصر الإخباري، موقع إبن البَلد، أخبار علي مدار الساعة.
رئيس التَحرير: أحمَد سَمير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.