24
0

أولى معالجات Zen 4 من AMD تتضمن 128 نواة

24
Reading Time: < 1 minutes

نقل لكم محمد عبد السميع:

كشفت شركة AMD عن معالجاتها الأولى بناءً على معماريتها الجديدة Zen 4، وهي تعد بالكثير من القوة. وغطى الكشف خارطة الطريق الجديدة لمعالجات EYPC من الجيل الرابع.

وتشير التقارير إلى أن الشركة قد حددت خارطة طريق Zen 4 المبكرة خلال حدث AMD Accelerated Data Center، وأول عائلتين من المعالجات هما رقاقات Epyc التي تستهدف الخوادم ومهام الحوسبة الشاقة الأخرى.

ويأتي ذلك بعد أن كشفت الشركة عن رقاقات EPYC Milan-X. التي تأتي مع ما يصل إلى 768 ميجابايت من ذاكرة التخزين المؤقت L3 ووحدة معالجة الرسومات Instinct MI250X.

كما شاركت الشركة أيضًا تفاصيلها الأولى عن عملية التصنيع 5 نانومتر من TSMC التي تستخدمها لرقاقات Genoa و Bergamo الجديدة.

وقالت إنها توفر ضعف الكثافة وكفاءة الطاقة إلى جانب أداء أفضل بمقدار 1.25 مرة أكثر من عملية 7 نانومتر التي تستخدمها AMD لرقاقاتها الحالية.

وتسمى العائلة الأولى باسم Genoa، وهي مصممة للحوسبة ذات الأغراض العامة. وتتضمن ما يصل إلى 96 نواة من معمارية Zen 4 بالإضافة إلى دعم ذاكرة DDR5 والأجهزة الطرفية PCIe 5.0 و CXL 1.1 و RAS ومجموعة أمان AMD.

وتصل هذه العائلة في وقت ما في عام 2022. ويأخذ الشركاء الآن عينات من الرقاقات.

بينما تسمى العائلة الثانية باسم Bergamo، وهي مصممة للحوسبة السحابية، وتعد AMD بما يصل إلى 128 نواة من معمارية Zen 4c المعدلة التي توفر وظائف مماثلة.

ويدعم Bergamo ذاكرة DDR5 والأجهزة الطرفية PCIe 5.0 و CXL 1.1 و RAS ومجموعة أمان AMD. وتعمل معمارية Zen 4c المعدلة على تحسين ذاكرة التخزين المؤقت واستهلاك الطاقة لتعزيز عدد النواة وتقديم أكبر عدد ممكن من مؤشرات المعالجة.

ولن تظهر عائلة Bergamo حتى النصف الأول من عام 2023.

AMD تريد أن تكون قوة تنافسية في مركز البيانات

تريد الشركة أن تكون قوة تنافسية في مركز البيانات. وكان هدفها دائمًا هو استهداف ما يريده العميل من خلال امتلاك منتج تنافسي يمكن للعملاء الوثوق به. وبالتالي زيادة حصتها في السوق والإيرادات. وتعمل AMD على زيادة الإيرادات من المؤسسات منذ إطلاق الجيل الثالث من EPYC.

اقرأ أيضًا: أزمة نقص البطاقات الرسومية مستمرة في التفاقم

[

أحمد سمير هاني
WRITTEN BY

أحمد سمير هاني

موقع إبن مِصر الإخباري، موقع إبن البَلد، أخبار علي مدار الساعة.
رئيس التَحرير: أحمَد سَمير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.