33
0

أوبو تقدم عدسة تكبير حقيقية مستمرة للهواتف

33
Reading Time: < 1 minutes

نقل لكم محمد عبد السميع:

أقامت شركة أوبو حدث إطلاق تكنولوجيا التصوير المستقبلي عبر الإنترنت لتقديم بعض الإعلانات المتعلقة بالكاميرا، وذلك بعد الكشف عن الجيل القادم من كاميرا السيلفي أسفل الشاشة في وقت سابق من هذا الشهر.

وتشتهر الشركة بإظهارها لتقنية الكاميرا في نموذج أولي قبل وقت طويل من طرحها في السوق.

وكانت الشركة أول من عرض كاميرات بيريسكوب المقربة والكاميرات الموجودة أسفل الشاشة، على سبيل المثال، وكلاهما شائع بشكل متزايد عبر الأجهزة المتطورة.

ويتعلق الإعلان الجديد بعدسة تليفوتوغرافي ذات تكبير بصري مستمر. وعلى عكس عدسات بيريسكوب المقربة المستخدمة اليوم، تتحرك عناصر العدسة عبر نطاق التكبير الذي يعادل 85-200 ميليمتر مما يعني أن الصور يجب أن تكون واضحة عند كل طول بؤري دون الحاجة إلى تقريب رقمي أو اقتصاص.

وأعلنت شركة فيفو عن منتج مشابه لهاتفها Apex 2020. ولكن النطاق كان محدودًا بدرجة أكبر، ما يعادل 130-195 ميليمتر تقريبًا.

وتبدأ وحدة أوبو عند 85 ميليمتر، وهو طول بؤري شائع للصور الرأسية، مما يجعلها أكثر تنوعًا. وتشير الشركة إلى أن استخدام كاميرا واحدة عبر أبعاد بؤرية أكثر يضمن أداءً أكثر اتساقًا من حيث اللون وتوازن اللون الأبيض أيضًا.

ولكن لا تذكر الشركة متى يمكن أن تشحن هذه الكاميرا عبر جهاز تجاري.

ويتعلق الإعلان التالي بنظام تثبيت الصورة البصري الخماسي المحاور الذي يستخدم تقنيات تحريك العدسة وتحويل المستشعر بالإضافة إلى بيانات الحركة من جيروسكوب الهاتف.

اقرأ أيضًا: أوبو تعلن عن الجيل التالي من الكاميرا أسفل الشاشة

أوبو تقدم عدسة تكبير حقيقية مستمرة للهواتف

يتم استخدام تبديل العدسة لمزيد من الثبات التدريجي، بينما يتم تطبيق تغيير المستشعر في المواقف الأكثر دراماتيكية. ويتضمن القدرة على تدوير المستشعر وكذلك على طول المحورين X و Y.

وتقول الشركة إن هذا يسمح بثبات أفضل بثلاث مرات مما يمكنك تحقيقه باستخدام وحدات كاميرا OIS العادية، وهو أيضًا ما تقوله فيفو عن الأنظمة ذات النمط gimbal التي يتم شحنها منذ العام الماضي.

وعلى عكس عدسة التكبير، تؤكد أوبو الإطار الزمني لإصدار نظام OIS، إذ يبدأ الظهور في هواتفها في الربع الأول من عام 2022.

ويتعلق آخر إعلان رئيسي للشركة بمستشعر صورة جديد يستخدم تنسيق RGBW للبكسل الفرعي. الذي يضيف وحدات بكسل فرعية بيضاء إضافية لما تدعي الشركة أنه زيادة بنسبة 60 في المئة في حساسية الضوء.

وتقر الشركة بأن المحاولات السابقة لأجهزة استشعار RGBW كانت لها حدودها. ولكن تعتقد أن الجهد الجديد يجب أن يحدث فرقًا كبيرًا بسبب عمليات التصنيع الأكثر تقدمًا وخوارزميات إزالة الغموض المحسنة.

ويكون المستشعر متاحًا قريبًا أيضًا. وتقول الشركة إنه يظهر في الهواتف التي يتم شحنها في الربع الرابع من عام 2021.

اقرأ أيضًا: أوبو تطلق ساعتها الذكية Oppo Watch 2

[

أحمد سمير هاني
WRITTEN BY

أحمد سمير هاني

موقع إبن مِصر الإخباري، موقع إبن البَلد، أخبار علي مدار الساعة.
رئيس التَحرير: أحمَد سَمير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.